الإثنين, يناير 22, 2018
الرئيسية كيداهم تصرف واحد تفعله الزوجة ينفر الزوج من ممارسة العلاقة الحميمة

تصرف واحد تفعله الزوجة ينفر الزوج من ممارسة العلاقة الحميمة

71
0
مشاركة

أصبحنا نسمع عن حالات الطلاق اليوم بصورة غريبة عن ذى قبل , فبعد أن يتزوجوا بمدة قصيرة جدا نجد أنهم رافعين قواضى بغرض الإنفصال ,فما السبب ! .. , أو بعد قضاء فترة طويلة معا وأصبح لديهم بدل الطفل اثنان وثلاثة نجد أنهم انفصلوا , فما السبب أيضا !.. وقد تعايشوا وتطبعوا بطبع بعض , وأصبح بينهم أطفال ! …

السبب الرئيسى وراء هذه الخلافات وحالات الإنفصال هو عدم إهتمام الزوجة بشكلها ومظهرها الخارجى , فقد أكدت دراسة لمكاتب التسوية بمحاكم الأسرة المصرية ارتفاع الخلافات الزوجية بنسبة 56 % بسبب إهمال الزوجات لأنفسهن ومظهرهن وشكل أجسادهن بعد الزواج، حيث رصدت لجوء الرجال لمحاكم الأسرة في دعاوى النشوز والطاعة بسبب الملل وعدم تجديد الزوجات لأنفسهن.

* وكان رد الزوجات على هذه الدعاوى :

1-  الضغوط الاجتماعية على المرأة من عمل وتربية الأولاد، وعنف الأزواج، والمشاكل الاقتصادية تؤثر على الإقبال على الحياة الخاصة وتسبب إهمال المظهر الخارجي.

2- المقارنة الدائمة بينهن وبين نجمات السينما وفتيات الإعلانات والسخرية منهن.

3- وقد ذكرت أستاذة منى رضا أستاذ الطب النفسي بجامعة عين شمس في مصر “هناك العديد من الأسباب التي تدفع بالمرأة لإهمال مظهرها الخارجي وجمالها على عكس طبيعتها، وغالبها يندرج تحت تأثير العوامل المحيطة التي تحبطها نفسيًا وتقلل من اهتمامها بنفسها وليست طبيعة في شخصيتها لأن الفتاة منذ صغرها تحلم بشعر طويل مصفف ودائمًا ما تقف أمام المرآة وترتدي ملابس والدتها وتضع أحمر الشفاه الخاص بها لكي تبقى في أحسن صورها.

وأكدت أن جمال المرأة الخارجي واهتمامها بنفسها وبمظهرها ما هو إلا انطباع لشعورها الداخلي وقناعتها بذلك في قرارة نفسها وثقتها في جمالها، لذلك في المقابل نجد أن هناك نسبة كبيرة من النساء مهما كانت الصعاب والتحديات التي تواجههن يبقين مصرات على الاحتفاظ بجمالهن سواء قبل الزواج أو بعده لأنهن يلمسن شعورهن الداخلي بجمالهن والإحساس بكيانهن ووجودهن من خلال اهتمامهن بأنفسهن، لذلك لا يمكن تعميم ظاهرة أن المرأة تهمل نفسها بعد الزواج.

 

 

 

 

4- وقد هذا الإهمال إلى أن أولويات المرأة تتغير بعد الزواج لأنها قبل الزواج لا تكون عليها أيّ مسؤولية لذلك تقضى الكثير من الوقت في الاهتمام بملابسها ومظهرها الخارجي، لكن بعد الزواج تجد نفسها مقسمة بين دائرة المسؤوليات ولا تجد وقتًا للاهتمام بمظهرها.

 
 

5- الاكتئاب وكثرة الضغوطات والتوتر الذى تعانى منهم المرأة بشكل مستمريجعلها تتعمد إهمال جمالها وهذا يدلّ على عدم شعورها بالراحة في حياتها ومعاناتها بشكل مستمر.

 

6- كما أن الزوج يلعب دورا كبيرا في بقاء المرأة مهتمة بمظهرها وجمالها من خلال تقسيم المسؤولية بينهما وهو ما يشعرها بالارتياح النفسي وعدم الإحساس بالضغط والتوتر.

 

** وأخيرا  كلما اهتم الرجل بزوجته كلما اهتمت بنفسها لإرضائه، على عكس المرأة التي يهملها زوجها ويلقي بالمسؤولية كاملة عليها فتجد نفسها في دوامة كبيرة من المشاغل، وهو ما يؤثر على نفسيتها بشكل سلبي ويجعلها تتعمد إهمال نفسها.

-

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here