حمل كيداهم

هل يمنع التبول بعد العلاقة الحميمة من حدوث الحمل !!!

سادت العديد من الخرافات حول وسائل منع الحمل , فالكثير يرى أنه بمجرد الذهاب للحمام والتبول بعد العلاقة فإنه يمنع الحمل , اعتقادا منهن أنه بمجرد دخول الحمام أن السائل المنوى ينزل مع البول , فما حقيقة هذه الخرافات ؟…

التبول بعد القذف خلال ممارسة العلاقة الحميمة لا يمنع الحمل فالقناة المهبلية والإحليل منفصلان. لهذا السبب، عند التبول لا يمر البول في المهبل، وبالتالي لا يمكن أن يغسل السائل المنوي , حتى لو قمتِ بغسل المنطقة الداخلية للمهبل، وهو أمر غير صحيّ ! , كما أنه لن يغسل الحيوانات المنوية بسبب سرعتها الفائقة فى الدخول الى عنق الرحم من خلال فتحة ضيقة ، وكذلك إلى أنابيب فالوب، ساعية لتلقيح البويضة.

لذا فمن المهم أن تعلمي أن للبول مجرى خاصا به والذي يعرف بمجرى البول وينفصل تمامًا عن المهبل، والبول يخرج من هذا المجرى ولا يتصل بأي شكل بالمهبل أي المكان الذي توجد فيه الحيوانات المنوية المسؤولة عن تلقيح البويضة لإتمام الحمل .

كما أن التبول لايغسل البكتيريا، الفطريات، الفيروسات أو أي مادة أخرى داخل المهبل , حيث إن عنق الرحم مصمم بطريقة لحماية الرحم بسبب صغر حجم الفتحة إلّا أن الحيوانات المنوية المجهرية سوف تجد طريقها عبرها نحو البويضة. إذاً لن يمنع التبول ولا غسول المناطق الحميمة حدوث الحمل وهي خرافة لا يجب تصديقها.

لهذا فلا تستمعي الى الأقاويل التي تفرض إمكان تقليص التبول بعد الجماع لفرص الحمل إذا أردت الإنجاب أم منع الحمل المختلف، فهذه الوسيلة لن تفيدك. وينطبق هذا الأمر أيضًا على الإغتسال بعد العلاقة الحميمة لأنه أيضًا لا يؤثر بأي شكل على منع حدوث التلقيح لأن الماء يزيل السائل المنوي من المناطق الخارجية المحيطة بالمهبل وليس من هذا الأخير ولا من عنق الرحم حيث يتم التلقيح!

loading...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق