اطفال كيداهم

طريقة عقاب الطفل العنيد

الأطفال

يعتبر الأطفال هم أجمل شيء في الوجود، وهم أيضاً سر سعادة الإنسان. يطلق مصطلح (الطفل) على الإنسان عندما يولد، وحتى يبلغ ويصل فترة المراهقة.

من الممكن أن يكون الطفل عنيداً، حيث يكون صعب التعامل معه، كما يتّسم بإرادة قوية، والعناد: هو أن يستمرّ الطفل بالرفض السلبي المستمر للأشياء أو الآراء والقيم والأفكار التي تعرض عليه، أو هو الخروج عن المبادئ والالتزامات التي يجب الالتزام بها، ويعتبر العناد مؤشراً على خلل في نفسية الطفل؛ نتيجة لسوء معاملته في المرحلة الأولى من عمره، ويظهر تقريباً من سن الثانية وحتى سن السابعة.

أسباب العناد عند الأطفال

هناك أسباب عديدة للعناد عند الأطفال، ويمكن أن نلخصها فيما يلي:

عدم إعطاء الطفل الحرية الكاملة في التصرف والتعبير عن الرأي، وتدخلهم في كل صغيرة وكبيرة تخصّ الطفل. إعطاء الأوامر على الطفل دائماً، مما يجعل حياته مملة. تقليد الكبار وخاصة الأبوين، حيث نرى أن الطفل أحياناً يقلّد الأب أو الأم في العناد عندما يصرّان عليه بفعل شيء ما. إثبات الذات: حيث يحاول الطفل إثبات ذاته عن طريق العناد، وفرض رأيه الذي يعتقد أنه مناسب. الاستجابة لكل مطالب الطفل، حيث يلقى الطفل العنيد تنفيذاً لأوامره في كل مرة، مما يجعله يكرر هذه العملية دائماً.

كيف أعرف أنّ هذا الطفل عنيد هناك مظاهر كثيرة يبديها الطفل تجعله يتصف بالطفل العنيد، ومن هذه المظاهر ما يلي:

رفض الطفل النوم في المواعيد التي يحدّدها له الكبار. رفض الطفل للتبول. رفضه لغسل اليدين أو الوجه عندما يستيقظ من النوم، وهناك من يرفض أيضاً الاستحمام. اعتراض الطفل عن تناول الطعام الذي يقدم له. قدرة الطفل على التحمل والصبر، حيث إن الإغراءات التي تعرض عليه لا تؤثّر عليه كما تؤثر على أمثاله، وكذلك لا يمكن تهديده بسهولة كما نفعل مع الأطفال الآخرين. الرغبة في السيطرة، حتى لو كان الموقف الذي يريد السيطرة عليه قد يؤدّي إلى الضرر. يستطيع تحمل غضب كبير من الكبار دون أن تهتز فيهم شعرة، ويحسون أيضاً بشيء من اللذة والاستمتاع؛ لأنهم يعتقدون أنه مسيطرون على الكبار

loading...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق