قضايا وفتاوى كيداهم

كيف تحصل على شخصية قوية

الرجل دائماً ما يبحث عن شخصيّة قويّة وجذابة حتى يستيع العيش في عالم يحتاج منهُ إلى القوّة والإصرار والعزيمة، فهي ليست بالأمر السهل أن يكون الشخص قوي، والأمور الوحيد الذي يجعل من الرجل شخصيّة قويّة هي التجارب والمراحل والأزمات التي يمرّ بها، فإن كان الرجل يحتاج إلى أن يكون ذو شخصيّة قويّة عليه أن يتّبع الأمور التي سوف أذكرها حتى يكون رجل ذو معنى وذو قيمة .

كيف تكون شخصيّة قويّة الثقة بالنفس :

على كلّ رجل أن يدرك أن مفتاح الشخصيّة القويّة هو أن يكون واثق من نفسهِ ومن شخصيّتهِ مهما كانت، وإنّ الثقة بالنفس لا تأتي من كونك دائماً على حق، بل من كونك أنّكَ غير خائف من أن تكون على خطأ، فالرجل الحقيقي لا يخاف ولا يهاب الأمور التي يمرّ بها ويكون صاحب قرار مهما كان الخطأ ويثق في نفسهِ، لأنّ لا أحد يدرك حياتك إلاً نفسك، فلا تجعل الآخرين يتحكّمون في قراراتك حتّى ولو كنت مخطئاً بنظرهم، فأنت الذي ترى ما تريدهُ من حياتك، فافعل ما يحلو لك وكن صاحب قرار تثق في نفسك وفي قراراتك .

كن قياديّاً :

إنّ الشخصيات الناجحة والقويّة هي التي تكون لها القدرة على أن تقود ولا نتقاد للحياة، الرجل الحقيقي وذو شخصيّة قويّة ثق تماماً أنّهُ شخص حر طليق لا ينقاد ولا يخضع للقوانين التي تضعها الحياة والأشخاص، فحاول دائماً أن تكون شخص حرّ لأنّ الأحرار هم القياديين في الحياة، فالأفضل أن تكون فرد من جماعات الأسود خير لك من أن تكون كالنعامة مع القطيع، حرّر نفسك من العبوديّة في زمن كثر فيهِ العبيد الذين لا قرار لهم ولا حياةَ لهم، فاعلم إذا أردتَ أن تصبح مع الطيور والصقور فعليك التحرّر من العبوديّة ولا تسمح لأحد أن يتحكّم في حياتك مهما كانت صعبة، واعلم أنّكَ إذا أصبحت شخصاُ حرّاُ طليقا فقط أصبحت أسير الحريّة خير لك من أن تصبح أسير التبعيّة .

خطّط حياتك :

هل تعلم من هم أصحاب الشخصيات القويّة في هذا الزمان! أنّهم الذين أخذوا من الصقور ثلاثةُ أشياء وهي : الحريّة وعزّة النفس وبعد النظر، فإن وجدت هذه الأمور بمبادئك فاعلم أنّكَ ذو شخصيّة قويّة فهي صفات الأقوياء ولم تخلق للضعفاء، فبعد النظر هو التخطيط بعيد المدى لتعرف المستقبل الذي تنوي أن تعيش فيهِ خيرُُ لك من أن تتألّم من الماضي والغدر والتبعيّة الت كنت عليها وأنا كنت أيضاً عليها، لكن دفعتُ الكثير من حياتي وخسرت الكثير من أجل الحريّة لستُ من الذين يخصعون للقوانين التي يضعها الآخرين ولا أصحاب الأعمال، فأنا حرّ في حياتي أفعل ما أراهُ مناسب وأموت وأحيا من أجل حريّتي فهي ملكي وخلقت حياتي ووقتي لنفسي ولا لأحد آخر مهما كان هذا الشخص، وأخطّط لمستقبلي ليس من أجل المال بل من أجل سعادتي والحياة التي أنوي أن أعيش فيها، فكن صاحب مبدأ وخطّط لمستقبلكَ وثق بالله ثمّ في نفسك ولا تخف فالحياة تحتاجُ إلى المغامرة .
كن صاحب مبدأ :

أصحاب المبادئ يعيشون الآف السنين وأصحاب المصالح (الكلاب) يموتون الآف المرّات، فإذا كان هناكَ مبدأ تعيشُ عليهِ إيّاكَ أن تغيّر مبادئك ولكن غيّر تفكيرك وسلوكك وكلامك ولكن تبقى المبادئ موجودة عندك، ولا تجعل من قلبكَ كالبئر يشرب منهُ كلّ من إقتربَ منك ولكن إجعلهُ كالبحر لا يشرب منهُ إلى من كان غارقاً فيهِ، تعلّمتُ الكثير والكثير من أولئك الذين تركوني في نصف الطريق وقد ضيّعتُ سنين كثيرة من حياتي ولكن في النهاية أكسب نفسي وكبريائي وعزّة نفسي ليس مجرّد كلام بل حقيقة، وحيداً في عالم جميل وكلّ شخص إختارَ الشخص الآخر، ولكن بعتَ الدنيا لأجل أن أكسب نفسي وكرامتي ومبادئي التي أعيشُ عليها حتّى أموت، فمت وأنت شامخ كالأسود ولا تموتَ وأنت تترنّح بينهم، على الأقل ستحترمكَ الناس بعد موتك وهذا يكفي وكما أعتقد أيضاً يكفيك نفسك .

إقرأ المزيد على موضوع.كوم: http://mawdoo3.com/%D9%83%D9%8A%D9%81_%D8%AA%D8%AD%D8%B5%D9%84_%D8%B9%D9%84%D9%89_%D8%B4%D8%AE%D8%B5%D9%8A%D8%A9_%D9%82%D9%88%D9%8A%D8%A9

loading...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق