ملعب كيداهم

حقيقة استبعاد ميدو وإمام وعبد الغني من تحليل مباراة مصر واليونان

أحدث فيديو الألفاظ الخارجة، لمحللي قناة “أون سبورت” مجدي عبد الغني، وأحمد حسام ميدو، وسيف زاهر، وحازم إمام، الذي تداوله نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” ضجة واسعة على مدى اليومين الماضيين.

الفيديو الذي ظهر خلاله مجدي عبد الغني، يوجه بعض الألفاظ الخارجة للثلاثي في استراحة جانبية في الفاصل أثناء مبارة مصر والبرتغال، أثار ردود أفعال واسعة، وفتحت القناة على الفور تحقيقًا موسعًا لمعرفة من صور وسرب الفيديو، خاصة وأن المحللين كانوا يتحدثون أثناء الفاصل، ولم يكونوا يعلمون أن الحديث مسجل لهم.

وخرجت أنباء بالأمس تشير إلى أن القناة استبعدت الثلاثي مجدي عبد الغني، وميدو، وحازم إمام، من الاستوديو التحليلي لمباراة مصر واليونان، التي تقام مساء اليوم كنوع من امتصاص الغضب الجماهيري، واستبدلتهم بالثنائي هاني رمزي، وأيمن يونس، وجاء اختيارهما لأنهما الوحيدان اللذان يحملان تأشيرة الدخول إلى أوروبا، بحسب مصادر.

أنباء الاستبعاد نفتها إدارة القناة بشكل قاطع، على لسان الإعلامي أسامة الشيخ، رئيس المحطة، والذي أكد بالأمس لـ”فيتو”، أن المحطة لم تستبعد أحدًا، وتعتز بكل كوادرها ومحلليها، الذين شاركوا في وضع القناة على رأس القنوات الرياضية، بشهادة المشاهد المصري.

وذكر “الشيخ” أن كل ما في الأمر، أن كل مباراة يكون لها ستوديو مختلف عن التي قبلها، والمتابع للقناة سيدرك أننا نفعل ذلك دائمًا، لمنح الفرصة لأكبر عدد من المحللين، مؤكدًا أن القناة لن تعطي الفرصة لمن يريدون التشويش عليها وعلى مسيرتها.

loading...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق