رشاقة كيداهم

جامعة هارفارد: تمرينات الرقبة العنق صباحا هامة لكل امرأة

يقول الأطباء المشرفون على دراسة أجريت على أهمية التمرينات الرياضية للمرأة في الصباح، أن هذه النوعية من التمرينات الرياضية يجب أن تكون من الروتين اليومي لأي امرأة ، خاصة إن كانت امرأة عاملة، لأن تمارين الرقبة والعنق من أهم وسائل القضاء على آلام العمود الفقري وكذلك آلام الظهر والأكتاف.


في هذا الشأن أوصت جامعة هارفارد بضرورة ممارسة هذه النوعية من التمرينات الرياضية كبروتوكول يومي لكل امرأة تعدت سن الثلاثون.

ويقول الأطباء أنه للحصول على أفضل النتائج يحجب ممارسة هذه النوعية من التمارين في الصباح الباكر، ويفضل في الهواء الطلق.

وهي تمارين تعمل على استعادة النشاط وتضفي نوع من الراحة النفسية والعصبية لكل من يمارسها، فضلاً عن الراحة البدنية، خاصة لمنطقتي الضهر والأكتاف.

إن رفع الأيدي في مثل هذه التمارين، يعمل على تدفق الدماء في الأوردة الخاصة بالذراع ومن ثم مناطق القفص الصدري والعمود الفقري، مع العلم أن ممارسة هذه التمارينات لا يجب أن يتعدى مدة العشرون دقيقة وفقاً لتعاليم الأطباء المختصون.

ويحذر الأطباء أن مثل هذه التمرينات يجب أن تكون تحت إشراف متخصصون حتى لا تتم بطريقة خاطئة، فتسبب آلام قاسية لمن يمارسها بدون خبرة أو بدون مدرب متميز في هذه النوعية من التمرينات الرياضية.

loading...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق