قضايا وفتاوى كيداهم

بساق مبتورة .. 6 أبناء تركوا امهم في المستشفى 7 سنوات.. والأصغر يسرق ممتلكاتها

ترك ستة أبناء أمهم المسنة في المستشفى، وتخلوا عنها لمدة سبع سنوات بعد أن اضطرت لبتر قدميها، ولم يكتفوا بذلك ، بل سرق الإبن الأصغر جميع ممتلكاتها.
وبدأت مأساة السيدة الثمانينية بعدما دخلت المستشفى، لتمر الأيام وتتحول إلى سنوات لم يزورها خلالها أي من أبنائها، رغم أنها أنجبت ستة أبناء، فحتي ممرضتها الخاصة لم تعرف لها أبناء سوي من هذيانها في نوبات الحمى التي تصيبها من حين لآخر.
وأجرت المسنة في المستشفى جراحة بتر قدميها، بعد إصابتها بالتهاب مزمن أفقدها القدرة على الحركة.
ونسي الأبناء أمهم في المستشفى طيلة سبعة سنوات إلا أصغرهم، حاول زيارتها مرات متتالية، وسؤال الممرضة عنها، لتكتشف بعد ذلك أنه أحد أبناء السيدة المسنة التي تلفظت بأسمائهم مجبرة في نوبات الحمى، محاولاً التقرب لوالدته مرة أخري.
وفوجئت الام بسرقة كافة ممتلكاتها، وأنها لم تعد تضع يدها على أي شيء، بعد زيارة الابن الأصغر ذات مرة.
وكشفت الممرضة أن الإبن الأصغر كان يُظهر التودد للأم وأنه يأتي من أجل الاطمئنان على صحتها، لكنه ذات مرة حاول اقناعها بالتوقيع على بعض الأوراق، لتسقط آخر ورقة توت عن الأبناء الستة.
وأفادت الممرضة في تحقيقات النيابة بالإمارات أنه تمكن في إحدي المرات من إلصاق اصبعها على ورقة لينسخ بصماتها ويستولي بموجبها على كافة ممتلكاتها وأموالها.
وكشفت تحقيقات النيابة أن الابن مدمن مخدرات، ولا تزال تجري تحقيقاتها حول ملابسات احتيال الابن على والدته، في قضية المسنة الخليجية والتي نشرتها صحيفة “البيان” الإماراتية.

loading...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق