مصطبة كبداهم

غير راضية عن نفسي!

أنا امرأة متزوجة، ولديّ طفلة، وأعاني من اضطرابات نفسية، ومن أول شهر زواج وأنا أتشاجر مع زوجي لأسباب تافهة، نتيجة ضعف شخصيتي وغيرتي عليه، ولأني أشعر أنني لست كباقي النساء، وأنهن أفضل مني، وإذا جلست مع فتيات، لا أعرف التحدث مثلهن بمواضيع تهتم كل امرأة بها، وأجد نفسي عصبية أمام زوجي وأهلي وابنتي الصغيرة، وأحيانًا لا أتمالك نفسي فأضربها.. أريد نصائحك خالتي لأني غير راضية عن نفسي أبدًا.
«عليا».

الحل والنصائح من خالة حنان:
لو كنت مكانك يا حبيبتي؛ لعملت الآتي:
1- أولاً، راجعت نفسي بعد اكتشافي أني أعاني اضطرابات عصبية، وواجهت نفسي بها؛ فهل أنا غيورة، عصبية، لماذا ومم أنزعج؟
2- ثانيًا، أعمل لائحة بأسماء صديقاتي، وأضع أمام كل منهم التصرف الجميل الذي تقوم به كل واحدة، وأقرر أن أفعل مثله!
3- هكذا أكتشف أن بإمكاني أن أستفيد ممن حولي، وأجمع كل المحاسن في شخصيتي!
4- تأكدي يا حبيبتي أنك تستطيعين ذلك؛ لأنك اعترفت أنك غير راضية عن نفسك، وهذا حل نصف المشكلة، وتأكدي أن النصف الثاني أسهل مما تتصورين.
5- شجعي نفسك بوضع لائحة لممنوعات لن تقومي بها، مثل: إظهار غيرتك لزوجك، وضربك لابنتك، وغيرها من التصرفات التي تجعلك تندمين بعد القيام بها؛ فهذا يسهل عليك تفاديها.
6- أيضًا فكري بالأشياء التي تتمنين أن تفعليها، وابدأي بالقيام بها تدريجيًا، وخصصي وقتًا للإنترنت، واذهبي إلى مواقع معتمدة، مثل: موقع «سيدتي»، واقرأي نصائح الخبراء عن العلاقات الزوجية والخصوصيات الشخصية، وهي عملية ومفيدة.
7- كل هذا سيساعدك أن تكتشفي أعماقك الحقيقية، وأنا واثقة أنها أعماق طيبة وقوية، ولا تحتاج إلا إلى إصرار ومثابرة على تحسين الذات، وكلنا نحتاج هذا يا ابنتي، وفقكِ الله.

loading...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق