فلفل شطةمتميز

لن تتخيلي فوائد العلاقة الحميمة بعد الخناقات

مين يقدر يقول أن حياته الزوجية خالية من الشجار والخناق، وعلي الرغم من معاناة البعض الي أنها تعد توابل الحياة الزوجية، ولكن كثير من الأزواج لاتعلم أن العلاقة الحميمة بعد الشجار قد تكون من أسعد الأوقات التي تمر عليكما ، كما أن العلاقة الحميمة بعد الشجار في هذا التوقيت لها فوائد عديدة وهي:

  • العلاقة الحميمة تحول الغضب الذي بداخلكما إلى إثارة:

الشجار يولد الغضب ولكن في الحقيقة أنه وسيلة جيدة جدا للإثارة حيث أن الشجار يولد شحنة قوية وعند إخراجها داخل العلاقة الحميمة سيجعل الأمر مثيرا للغاية. والغريب حقا أن هناك عدد من الرجال يرون زوجاتهم وهم مشحونين بالغضب والعصبية أكثر إثارة من أي وقت اخر.

– الشجار بنسب معقولة يساعد في تقوية العلاقة بين الزوجين:

لايكون أمام الزوجان في الشجار أو الخلاف غير العيوب والسلبيات، ولكن دخولهما في علاقة حميمة بعد الشجار دليل على أن قوة العلاقة بينهما وترابطهما أقوي من خلافهما. والمثير أن هذا الوقت تكون العاطفة في قمتها ، وتتحول من النقطة السلبية إلى المودة والحب واللهفة.

–  العلاقة الحميمة بعد الشجار يساعد في تحويله إلى وجهات نظر:

تنتج الخلافات بين الأزواج كثير من الأحيان بسبب اختلاف في وجهات النظر، وأثناء الخلاف  لايري كل منهما سوي هذه النقطة بشكل واضح أثناء الخلاف، ولكن إقامة علاقة حميمة بعد الشجار يساعد في التخفيف من حدة الخلاف ويجعله مجرد وجهة نظر.

  • يسمح بتجربة أوضاع جديدة:

العلاقة الحميمة بعد الشجار يكون عنيفا أكثر من أي وقت اخر وفقا لطبيعة الأزواج  ، لذلك من الممكن استغلال ذلك من أجل تجربة أوضاع جديدة في العلاقة الحميمة، والتشجع للقيام بحركات جنسية مثيرة  مما يشعل الرغبة عند الزوجين.

–  طريقة سهلة لوصول الزوجين للذروة:

اقامة علاقة الحميمة بعد الشجار والخلاف من أكثر أنواع العلاقات إثارة  للزوج والزوجة علي حد سواء لأنها تكون محملة بمشاعر مضطاربة مما يساعد في إثارة الهرمونات بشكل كبير وتجعل الجسم في حالة انفعال تسهل إثارته بحركات غير متوقعة، وفي نفس الوقت يمكن للمرأة  الوصول لهزة الجماع أكثر من مرة بمنتهي السهولة.

–  يعتبرها بعض الأزواج وسيلة بسيطة للإعتذار:

عادة مايحمل الرجال هم الاسف وتمثل عبء عليهم ، لذلك حينما يكون الرجل مخطئا يحاول البحث عن أي طريقة بسيطة للإعتذار وفي هذه الحالة يجد أن الحل الأمثل هي التصالح بإقامة العلاقة الحميمة والتي يمكن من خلالها التعبير عن الحب والأسف ، كما إنها وسيلة فعالة لإنهاء الخلاف القائم بين الطرفين.

loading...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق