مصطبة كبداهم

شبح «العنوسة» يحصد أرواح الفتيات..

يعد مصطلح “انتي عانس” عند الفتيات من أسوأ الكلمات التي تسمعها الفتاة في حياتها، وتجعلها تدخل في حالة نفسية سيئة وتشعر بالكثير من الآلام، ويصل الأمر إلى الانتحار، وهذا تم بالفعل في الفترة الماضية فلجأ الكثير من الفتيات إلى هذه الوسيلة للتخلص من شعورهم باليأس والإحباط.

إحصائية التعبئة والإحصاء
ووفقًا للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، الذي أكد في تقريره الأخير لعام 2017، أنه يوجد في مصر 13.5 مليون “عانس”، وأن متوسط عمر الزواج عند المصريين هو 25 سنة تقريبا.

خلال التقرير التالي أبرز حالات انتحار الفتيات بسبب العنوسة:

فتاة تشنق نفسها
وآخر تلك الحالات، عندما أقدمت فتاة على الانتحار، السبت الماضي، بشنق نفسها بحبل معلق بستارة، وذلك لمرورها بحالة نفسية سيئة بسبب تقدمها في السن وعدم زواجها في إمبابة بالجيزة.

وكان بلاغ ورد لقسم شرطة إمبابة من النجدة، بانتحار فتاة بعقار في دائرة القسم، وبالانتقال والفحص، تبين أن العقار مكون من 3 طوابق ومخصص كدار أيتام، وعثر على جثة “سارة ح.م” 32 سنة، مشرفة بالدار، وبها حز حول الرقبة ولا توجد بها إصابات أخرى.

وبسؤال شقيق المتوفاة، أقر أن شقيقته كانت تعاني حالة اكتئاب منذ عام بسبب تقدمها في السن وتأخر سن زواجها، وكانت تعالج في إحدى المصحات النفسية، ولم يتهم أحدا بالتسبب في وفاتها، تحرر المحضر اللازم وأخطرت النيابة لتولي التحقيق.

السقوط من الطابق العاشر
لم تكن هذه الفتاة هي الأولى، ففي 2016، أقدمت فتاة على التخلص من حياتها بسبب يأسها وخشيتها من “العنوسة” لتقوم بإلقاء نفسها من الطابق العاشر بأحد عقارات “العطارين” بالإسكندرية.

وكان رئيس مباحث قسم العطارين تلقى بلاغا يفيد بسقوط فتاة من أعلى عقار بمنطقة “كوم الدكة” توفيت في الحال وتحرر المحضر اللازم بالواقعة آنذاك.

تأخر زواجها
وفي 2014، أقدمت فتاة بمنطقة البساتين على الانتحار، بعد أن قفزت من الطابق الرابع بسبب تأخر زواجها.

وتلقى رئيس مباحث البساتين آنذاك، بلاغا يفيد قيام فتاة تبلغ من العمر 38 سنة بالقفز من الطابق الرابع، ما أسفر عن وفاتها في الحال، وبسؤال أسرتها لم يتهموا أحدًا بارتكاب الحادث.

وجرى تحرر محضر بالواقعة وقتها.

loading...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق