المخبر كيداهم

تفاصيل انتحار ربة منزل من الطابق الثامن ببولاق الدكرور.

ماقولتلهاش ارمي نفسك من الشباك.. كنا بنتخانق دايما ومفكرتش إن هي ممكن ترمي نفسها ويهون عليها عمرها كدا”.. بهذه الكلمات بدأ “مؤمن. ع” ٣٥ عاما، سائق توك توك المتهم بالتعدي بالضرب على زوجته، ما دفعها إلى الانتحار في بولاق الدكرور حديثه أمام هشام الشريف رئيس نيابة بولاق الدكرور.

شك الزوج
وأضاف المتهم: إتخانقت مع هدى عشان كانت بتتأخر وتخرج دون إذن ومعرفش بتروح فين، دماغى دخل فيها الشيطان وفكرت يكون لها علاقة بشخص آخر.

وتابع: يوم الواقعة كنت بعاتبها وبسألها على غيابها الدائم ردت عليا بطريقة غير لائقة، قالت لي إنت مبتصرفش ومش بتدينى فلوس، فضربتها وكان فيه سكين جنبى مسكتها ومكنتش هعملها حاجة، وفوجئت بإلقائها نفسها من شرفة المنزل حيث نسكن في الطابق الثامن، فسقطت غارقة في دمائها ولقيت مصرعها في الحال.

بداية الواقعة
البداية عندما تلقى قسم شرطة بولاق الدكرور بلاغا من الأهالي بأن ربة منزل تدعى “هدى. أ” ٢٤ عاما، تخلصت من حياتها، بعد ملاحقة زوجها لها بسكين، فقفزت من الطابق الثامن من شرفة مسكنها ببولاق الدكرور، وسقطت جثة هامدة، فانتقلت القوة لفحص البلاغ وكشف ملابسات الواقعة.

وانتقلت قوة أمنية برئاسة العقيد طارق حمزة، مفتش مباحث قطاع غرب الجيزة، لموقع الحادث، وبسؤال زوجها ويدعى “مؤمن. ع. ر – 35 سنة – سائق”، أفاد بحدوث مشادة كلامية بينه وبين زوجته المتوفاة، بسبب غيابها الدائم عن المنزل وشكه في سلوكها.

وذكر في أقواله تحت إشراف اللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، أنه قام بالتعدي على زوجته بسكين، وفوجئ بقيامها بإلقاء نفسها من شرفة المنزل.

وتمكنت قوة أمنية برئاسة الرائد محمد الجوهرى رئيس مباحث بولاق الدكرور، من إلقاء القبض على المتهم، وبحوزته سلاح الجريمة، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة للتحقيق، وأمرت بحبس الزوج ٤ أيام على ذمة التحقيقات التي تجرى معه، وطلبت النيابة تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة.

loading...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق