زوج كيداهم

كيفية التعامل مع الزوج العصبي

عدم التّحدّث إلى الزّوج أثناء غضبه إنّ العصبية هي فترة مؤقتة؛ لذلك على الزّوجة الابتعاد عن زوجها خلالها قدر الإمكان بدلاً من التّحدّث إليه وزيادة غضبه أكثر؛ فقد يتسبب الرّدّ عليه باستمرار العصبية لساعات أو لأيّام أكثر من المعتاد، وبالمقابل؛ فإنّ مقابلة العصبية بالهدوء قد يُشعر الزّوج بالإحراج من فعله ومن ثمّ تصحيحه، ويُشار إلى ضرورة الانتظار حتّى يهدأ تماماً.  التّحدّث إلى الزّوج لاحقاً يُمكن للزّوجة التّخفيف من عصبية زوجها عن طريق التّحدّث إليه بشكلٍ مباشر حول المشكلة بعد فترة من الوقت؛ بحيث تُخبره عن رغبتها في فهم ما يدور بداخله عندما يفقد أعصابه، وأنّها ترغب بمعرفة ذلك لتُساعده على السّيطرة على أعصابه بشكلٍ أفضل أولاً، ولكي تتمكّن من تخفيف غضبه مرة أخرى، يجب أن توضّح له أنّها لا تُريد أن تُشعره بالإحراج أو بالذّنب، وبأنّها قبلت اعتذاره -في حال قام بذلك-، إلّا أنّها لا تُريد أن يتكرر ذلك مرّةً أخرى.  مدح الزوج في أوقات هدوئه قد يكون العمل هو سبب عصبية الزّوج وانزعاجه، وفي هذه الحالة على الزّوجة تحفيز الزّوج وإظهار المديح والثّقة بقدراته؛ فإذا كان يعمل في منصبٍ أدنى مما يستحق فعلاً بإمكانها إخباره بأنّه رجلٌ ذكيّ وأنّ المحيط لم يكتشفه بعد، وأن تشجّعه على الصّبر، والمثابرة، والعزيمة، والإبداع، وأن تُخبره بأنّه الأفضل، مثلأن تقول له: “أنت افضل مهندس”، أو “أنت أفضل محاسب”، وغيرها.  إعطاؤه مساحة خاصّة إنّ الرّجال لا يحبّون الشّعور بالضّغط، ويرون التدخّل الزّائد في حياتهم إهانة لرجولتهم؛ مما يؤدي إلى زيادة غضبهم، ولذلك يجب على الزّوجة أن تمنح زوجها مساحةً خاصّة به، وأن تكون موجودة له دائماً للاستماع إليه والتّحدّث معه، إلى جانب إظهار الحبّ والاهتمام به.

loading...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق