فوائد غبار لقاح النخيل

طلع النخيل هو عبارة عن حبوب اللقاح المتطايرة من شجر النخل الذكريّ، وشكله أشبه بالبودرة البيضاء شديدة النعومة وهذا هو سبب تسميته بالغبار، ولذلك فإنّه سريع الطيران في الهواء بسبب خفّة وزنه، وشكله هو عبارة عن غلافين يشبهان القاربين المتلاصقين من قمتيهما، وتكون بينهما حبة اللّقاح.

فوائد طلع النخيل

لطلع النخيل العديد من الفوائد على مختلف الأصعدة، فله فوائد للإنسان، وأخرى للنبات نفسه، وللنحل أيضاً خاصّةً عند حمل النحل لغبار الطلع أثناء نقله للخلية، وهنا نقدّم بعضاً من فوائد غبار طلع النخل للإنسان: تزويد جسم الإنسان بالفيتامينات والعناصر المُهمة: تنتقل حبوب لقاح النخيل من أجسام النّحل إلى العسل، فيُصبح العسل غنيّاً بفوائد طلع النخل والتي تزوّد جسم الإنسان بالعناصر والمعادن المهمّة عند تناوله لهذا العسل، ويشتمل طلع النخل على الكربوهيدرات، والدهون، والبروتينات، والمعادن المختلفة.

علاج لبعض التهابات البشرة: يُعتبر طلع النخل فعّالاً في علاج الأكزيما بالإضافة إلى علاج الطفح الجلديّ لدى الأطفال الناجم عن ارتداء الحفاظ، كما أنّه يدخل في بعض المُستحضرات الجلديّة التي من شأنها تليين البشرة.

تحسين أداء الجسم: يُستخدم طلع النخل بالإضافة إلى أعشاب أخرى لتعزيز قدرة الجسم الرياضية، وتقليل آثار العلاج الكيميائيّ، بالإضافة لتحسين بعض الأزمات كحساسيّة المجرى التنفسيّ والربو. مكمّلٌ غذائيٌّ جيّد: يُستخدم طلع النخل كمكمّلٍ غذائيّ يمدّ الجسم بالفيتامينات بسبب احتوائه على فيتامين أ، ج، د، وفيتامين هـ، كما أنّه يحتوي على فيتامين ب المركب، فهو خير غذاء يحتوي على مضادات الأكسدة والتي تُساهم بشكلٍ كبير في حماية الجسم من تلف خلاياه بفعل الشيخوخة، أو المرض، أو المؤثّرات الخارجيّة.

منشّط عام: استخدمت الصين طلع النخل كمنشّط عام لصحّة الجسم؛ فاعتبروه دواءً طبيعيّاً لخفض نسبة الكولسترول في الدم، وإبطاء الشيخوخة، وتَعزيز جهاز المناعة لدى الإنسان؛ حيث إنّهم أضافوه لبعض الأطعمة المُعبأة كالمُربى لتسهيل تناوله.

تقوية مكوّنات الدم: يُعتبر طلع النخل خير علاج لفقر الدم الناتج عن نقص الحديد في الدم، فهو يزوّد الدم بالهيموغلوبين، كما أنّه يزيد الصفائح الدموية؛ لذلك فإنّه يُستخدم في تضميد الجروح، وفي علاج حمّى الضنك النزفية، ويعمل أيضاً كعِلاجٍ فعّال في حالات التهابات الأمعاء والمعدة بما فيها قرحة المعدة.

مفيد للأمهات المرضعات: إنّ احتواء طلع النخل على عُنصري الحَديد والكالسيوم يزيد من كميّة العناصر الغذائية المتكوّنة في حليب الثدي، ويُساهم أيضاً في تكوين الدم والنخاع العظمي للرضع، لذلك فإنّ الأطفال الذين يستفيدون من تناول حليب الأم المُدعّم بطلع النخل يكونون أكثر صحةً وذكاءً، كما أنّ طلع النخل يُعطي الطّاقة الكبيرة للأمّهات الحوامل، ويُعزّز أوتار الرحم لديهنّ لضمان ولادة سهلة وسلسة.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.