حادثة زنا غريبة بالشرقية.. سيدة تعاشر عشيقها يومين وتتهمه.. والزوج يدافع عنه

اتهم مزارع من إحدى القرى التابعة لدائرة مركز ديرب نجم بمحافظة الشرقية، اليوم الخميس، زوجته بالزنا، لافتًا إلى أنها ادعت كذبًا اختطافها واغتصابها لمدة يومين.

وقال الزوج في بلاغه الذي حمل رقم 8 / 49 أحوال ديرب نجم لسنة 2018، إن زوجته تغيبت عن منزل الزوجية لمدة يومين، فيما حرر شقيقها بلاغًا رسميًا باختفائها بعدما فشلوا في العثور عليها، إلا أن الأمن توصل إلى أنها كانت بصحبة أحد الأشخاص تربطه بها علاقة غير شرعية طوال مدة غيابها.

في السياق ذاته، قررت نيابة ديرب نجم العامة، بإشراف المستشار وليد جمال، المحامي العام لنيابات شمال الشرقية، الخميس، حبس الزوجة وعشيقها، 4 أيام على ذمة التحقيقات؛ على خلفية ادعائها اغتصابها وسرقتها؛ حيث تبين أنها كانت معه بمحض إرادتها.

وتلقى اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ لمركز شرطة ديرب نجم، من المدعو “ف. ا. م” 21 سنة، حاصل على دبلوم زراعي، بغياب شقيقته “د” 34 سنة، عن منزل زوجها بدائرة المركز.

وعثر ضباط المباحث على الزوجة المختفية، في إحدى الطرق الفرعية المؤدية لبلدتها، وبسؤالها أشارت إلى أنها كانت تستقل دراجة بخارية “توك توك” بقيادة شخص مجهول لا تعرفه، لتوصيلها إلى منزلها، إلا أن الأخير اصطحبها عنوة لإحدى المزارع واعتدى عليها جنسيًا وسرق قرطها الذهبي، وأنها لم تعُد إلى منزلها خشية الفضيحة.

وتبين من التحريات أن رواية الزوجة غير صحيحة، وأنها على علاقة غير شرعية بشخص يُدعى “س. ع. ر”، 25 سنة، بائع أنابيب، مُقيم بدائرة المركز، وأنها كانت بصحبته بإرادتها، وافتعلت الواقعة خوفًا من افتضاح أمرها.

وألقي القبض على المتهم، وبمواجهته اعترف بوجود علاقة غير شرعية بينه وبين الزوجة المُختفية، وأنها كانت برفقته بمحض إرادتها وعاشرها معاشرة الأزواج، لافتًا إلى أنه اتفق معها على افتعال الواقعة، فيما تم ضبط القرط الذهبي بإرشاده داخل مسكنه.

وبمواجهة الزوجة اعترفت هي الأخرى بصحة أقوال عشيقها، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 496 إداري ديرب نجم لسنة 2018، وبالعرض على النيابة العامة قررت حبس الزوجة وعشيقها على ذمة التحقيقات.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.