“الثقة والسيطرة على الهرمونات”.. أهم أسباب انجذاب الرجل للمرأة الأكبر سنا

تتساءل الكثيرات عن سر انجذاب الرجل للمرأة الأكبر منه سنًا، هناك العديد من الأسباب التي تجعل الرجل يفضل أن تكون حبيبته أكبر منه في السن، وإن كنا ننظر لهذه العلاقات على أنها مرحلية.

لدى المرأة الأكبر عمرًا صفات تجذب الرجال الباحثين عن شريكة ناضجة وذات خبرة، مقارنة بالشابات غير الناضجات، ويبدو الرجال اليوم أكثر انفتاحًا وتقبّلًا لفكرة الارتباط بامرأة أكبر سنًا احتكامًا لأمور عدة صحيحة.

فما هي الأشياء أو الصفات التي تجعل الرجل ينجذب إلى امرأة تكبره؟..

الثقة:

تدرك المرأة الأكبر سنًا نفسها أكثر ممن يصغرنها، ما يساعدها في عكس المزيد من الثقة في نفسها، فهي لديها شعور بأنها مثيرة وجذابة للغاية، والرجل يعشق المرأة الواثقة من نفسها والتي تمتلك روتين يومي خاص بها، ولا تخشي من أن تعبر عن شخصيتها أمام الآخرين، كما أن تمتعها بالثقة يعني أنها أقل ميلودراما وأكثر مرحًا.

شخصية مسئولة:

يري الرجل أن المرأة الأكبر سنًا أكثر وضوحًا وتركيزًا، وتحدد ما تريده بالضبط لأن لديها شخصية مسئولة عن نفسها، كما أنها تساعده في تجاوز صعاب الحياة وزيادة احترام الذات، لأنها مرت بالعديد من تجارب الحياة التي جعلتها تنظر بواقعية.

مستقلة:

عادة معظم النساء الأكبر سنًا من الرجل سعداء بدون أي شروط أو قيود، فهي لا تحتاج للرجل في حياتها لكي يجعلها لهذه الحياة قيمة بل تسعي هي دائمًا أن تسعد بحياتها بمفردها فهي لا تحتاج له، ينجذب الرجل إلي شخصية المرأة المستقلة بذاتها وخصوصًا الاستقلال المادي والعاطفي.

تدرك أهمية العلاقة الحميمة:

تدرك المرأة الأكبر سنًا مدى أهمية العلاقة الحميمة وفوائدها الصحية والنفسية على الرجل، فهي لديها تقنيات وطرق تجعل الرجل يشعر بالاسترخاء والراحة أكثر معها، فهي تتمتع بخبرة أكبر في الجنس، وبالتالي تحرّرت من الخجل الذي يعيق تلبية الرغبات، كما تراها أكثر انفتاحًا في التعامل مع جسدها وجسد الرجل.

متحدثة لبقة:

تتقن المرأة الأكبر سنًا طرق ومهارة مختلفة للمحادثة مع الرجل، ويصبح لهذه المحادثة أهمية قصوى وهادفة، تنخرط فيها مع الرجل حول التجارب المشتركة في الحياة، ولا يتوقف الحديث عن مجرد قصص الحياة والتعلم منها والكبر معًا فهي تتحدث معه في جميع الأمور الهامة لحياتهم، وبالتالي هي ليست ممتعة فقط في السرير.

تمتلك القدرة في السيطرة على الهرمونات:

على عكس الشابات الصغيرات، فإن المرأة الناضجة أقل عرضة للنوبات والتقلبات العاطفية، وهي تتمتع باستقرار عاطفي في حياتها، وهي المسئولة دائمًا عن مشاعرها يمكنك التحكم في تقلبات المزاج التي تحدث لها بدون إحداث للرجل أي مشاعر مزعجة.

تدرك قيمة الحب:

يري الرجل بأن المرأة الأكبر سنًا لا تطالبه بالقيام بأشياء كثيرة، ولا تتوهم منه المزيد بل تتغاضى عن الأمور السطحية، وتدخر ما في وسعها لكي تصبح علاقتها بالرجل أفضل دائمًا.

والخيار بالطبع متروك للرجل، هل يمضي وراء امرأة شابة، بجنونها العاطفي، قليلة الخبرة، أم يسعى إلى امرأة ناضجة، تكبره سنًا، ولديها خبرة في الحياة تجعلها تعرف كيف ترضيه وتمنحه الاستقرار الذي يبحث عنه.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.