في إطار جولتها وتنقلاتها في كواليس الأحداث الفنية، لفتت أنظار عصفورة الفن العلاقة القوية التي تربط بين ​إعلامية​ متزوجة، وزميل لها في المجال نفسه، مما جعل العصفورة تشعر بأن الخير والحب لازالا موجودين في هذه المهنة.

الإعلامية وصديقها لا يوفران فرصة إلا ويطلان بها على الإعلام ليؤكدا انهما مختلفان عن كل أبناء المهنة، ويعلنا أن المنافسة بينهما لم تتحول يوماً الى غيرة، بل الى تنافس شريف وصادق.

عصفورة الفن صاحبة القلب الطيب تأثرت كثيراً بهذه العلاقة المميزة، وتمنت بالفعل أن تعم تلك الروح لدى الجميع، ولكن أثناء خروجها من إحدى الحفلات، تفاجأت العصفورة بإنسحاب زوج الإعلامية المذكورة مع صديقها حيث توجها إلى أحد الفنادق، وأمضيا ليلة حمراء ملتهبة، في وقت كانت الإعلامية المذكورة تواصل، في الحفل وأمام الحضور، الإشادة بعلاقتها بصديقها الإعلامي، وبمدى صدقه وحرصه عليها وعلى عائلتها وإستقرار زواجها.