حكاية «فتاة الحوت الأزرق» بالإسكندرية

استقبل مستشفى الجمهورية بالإسكندرية، طالبة مصابة بتسمم لتناول مبيد حشري، يشتبه في محاولة انتحارها خلال ممارستها لعبة «الحوت الأزرق» اعتدادا بوجود وشم مرتبط باللعبة على جسدها، بحسب الكشف المبدئي عليها.

وكشف رجال مباحث الإسكندرية، أن الفتاة تناولت مبيدا حشريا بسبب مشادة كلامية بينها وبين والدتها، فيما أنكرت خلال المحضر المحرر بالواقعة أن تكون ممارسة اللعبة سببا في دفعها لمحاولة الانتحار.

تلقى اللواء مصطفى النمر مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية إخطارا من مأمور قسم كرموز بوصول «ي ا د» 15 عاما، طالبه بالمرحلة الإعدادية لمستشفى الجمهورية، مصابة بحالة إعياء شديد  «ادعاء تناول مادة غير معلومة»،  وتم تحويلها لقسم السموم بالمستشفي الرئيسي الجامعي.

بالانتقال والفحص أكد والدها ا د ع 41 عاما، نجار، أن نجلته تناولت مبيدا حشريا «سم فئران» على إثر مشادة كلامية بينها ووالدتها بسبب تأخرها في العودة للمنزل وضعف مستواها الدراسي.

أثناء الكشف على المصابة تبين لرئيس قسم السموم بالمستشفى الرئيسي الجامعي وجود وشم عبارة عن حرف «p»  رمز لعبة الحوت الأزرق على الساق اليسرى للمصابة أرجعته إلى ممارستها اللعبة عبر الإنترنت.

وأنكرت الفتاة خلال المحضر المحرر بالواقعة ما قررته الطبيبة رئيس قسم السموم وأيدت أقوال والدها، تم تكليف إدارة البحث الجنائي بالتحري حول الواقعة، وجار إخطار النيابة.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.