تعليق غير متوقع من ياسمين الخطيب على أغنية «قالوا إيه»

أثارت أغنية «قالوا إيه علينا دول» التي أهدتها قوات الصاعقة المصرية لأرواح شهدائهم، إعجاب رواد مواقع التواصل الاجتماعي حتى تغنى بها المطربون في حفلاتهم، ووصلت إلى قلوب الشعب المصري وأصبحوا يؤدونها بشكل رسمي في مراكز التعليم واقترح البعض استبدالها بالنشيد الوطني.

وعلقت الإعلامية والفنانة التشكيلية ياسمين الخطيب، على ذلك عبر حسابها الشخصي بموقع تويتر، قائلة: «على فكرة أنا بحب أغنية (قالوا إيه) وشايفاها نشيد وطني حماسي مناسب لرفع المعنويات في الظروف الصعبة اللي البلد بتمر بيها».

وأضافت: «بس إبتذاله بالشكل الفج ده في طوابير المدارس وصفوف الناخبين والرقص وكيد النسوان بيفرغه من مضمونه ويفقده هيبته وبالتالي قيمته..أرجوكم..ماتقرفوناش في كل حاجة حلوة».

وتفاعل مع تغريدة “الخطيب” المئات من متابعيها، حتى إتفق البعض منهم مع رأيها، قائلين: «ونعم الكلام»، «اغنية جميلة بتهز كياني»، «صح كلامك»، وعارضها آخرون: «بس يا ماما»، «هيا دي بس الحاجه اللي لفتت نظرك!»، «انا معاكي ف موضوع الرقص وكدة.. لكن ف المدارس والانتخابات عادي انتي لسة قايلة دا نشيد وطني»،




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.