لغـز انتحار فتاة فيصل

تداول نشطاء موقع التواصل الاجتماعي واقعة انتحار جديدة لفتاة فيصل التي قامت بإلقاء نفسها من شُرفة مسكنها بشارع العشرين، وتردد أن على يدها وشما للعبة الحوت الأزرق، ما تسبّب في حالة من الحيرة لمعرفة سبب انتحارها.

من جانبه، قال مصدر أمني لـ«الدستور» إن الفحص المبدئي يشير إلى أن الفتاة كانت تقوم بتنظيف شُرْفة منزلها في الدور العاشر، حيث اختل توازنها وسقطت من أعلى ولا تزال الجهات الأمنية تفحص البلاغ؛ للوقوف على أسباب الوفاة.

كانت غرفة عمليات النجدة تلقت بلاغًا بسقوط شخص من أعلى عقار بمنطقة العشرين التابعة لدائرة قسم بولاق الدكرور، وعلى الفور انتقل ضباط القسم لفحص البلاغ، وأشار الفحص الأوّلى أن الفتاة تدعى منة، 17 سنة، أثناءوقوفها بالشُرفة لرفع «تندة» اختل توازنها، لتسقط من الطابق العاشر جثة هامدة.

ويواصل ضباط الأمن، الآن، عملية التحري من أسرة الفتاة والجيران وشهود العيان حول ملابسات الحادث وكيفية سقوطها ومازال الفحص جاريًا، وتم إخطار نيابة بولاق الدكرور، برئاسة المستشار هشام رفعت الشريف، رئيسالنيابة، بالواقعة لمباشرة التحقيق.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.