لماذا لايصدر الرجل أى صوت أثناء العلاقة الحميمية؟!

يحتاج الرجل لسماع الكلمات الرومانسية أثناء الجماع بالإضافة لصوت آهات وتنهيدات زوجته , وعلى الرغم من ذلك لايصدر أى تفاعل صوتى فلماذا ؟! …

1- ينصب تركيز الرجل خلال العلاقة على إطالة مدة الجماع لأطول مدة ممكنة، فالتفاعل الصوتي قد يكون عامل تشتيت للانتباه، أو يؤدي إلى تسريع انتهاء العلاقة، وبالتالى فالرجل يفضل التخلص من جميع أنواع الأمور التي تشتت تركيزه والاكتفاء بالصمت المطبق.

2- ارتباطها بالرجولة فهو تصرف غير مألوف , ويرتبط بالنساء أكثر , وبالتالى فالتفاعل الصوتي يصنف على أنه دليل ضعف .

3- المراقبة الذاتية حين يتعلق الأمر بإصدار الأصوات، فليست جميع الأصوات التي يتم إصدارها لها تأثيرها الإيجابي. وبما أن الأصوات وتأثيرها على المرأة معضلة، فإن الرجل يتفادى المسألة برمتها.

4- لأنها تفسد عليه متعته وتشتت تركيزه، لذلك الرجل الذي لا يصدر الأصوات، سيجد مهمة القيام بذلك على قدر بالغ من الصعوبة، وبما أن تأثيرها بالنسبة إليه غير مهم على الإطلاق.

5- ردة فعل المرأة , فبعض النساء قد يتقبلن وبكل سعادة تفاعل أزواجهن صوتياً خلال الجماع , والبعض الآخر قد يجد ذلك غريباً ومنفراً .

6- الرجل لا يعبر عن مشاعره علناً ولا يبكي، وبما أن إصدار الأصوات يدخله في إطار التعبير الواضح والصريح عن المشاعر، فهو بالتالي من الأمور المرفوضة التي لا يحبذ الرجال القيام بها.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.