مقتل شاب على يد 3 بلطجية بسبب تعليق على «فيس بوك»

روت والدة شاب يدعى «عبد الله» تفاصيل مقتل ابنها البالغ من العمر 17 عاما على يد 3 بلطجية، قائلة: «عبد الله علق على صورة أحد شباب الحارة التي نشرها على فيس بوك والتعليق لم يعجب الشاب فاصطحب أصدقاءه وانهالوا عليه بالضرب بالشوم حتى توفى».

وأضافت خلال التقرير الذي عرضه الإعلامي وائل الإبراشى ببرنامج «العاشرة مساء» المذاع على فضائية «دريم»: «ابني مات من أول خبطة، جاله نزيف داخلى.. مفيش في قلبهم رحمة، بدل ما أزفه أكفنه».

كما أضاف ابن خالة المجني عليه: «شوفته وهو لابس الكفن قبل ما أشوفه وهو لابس بدلة الفرح، إحنا عايزين حق ابن خالتي»




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.