7 حركات تعشقها المرأة فى الفراش ولاتطلبها

المرأة بطبيعتها كائن خجول ولهذا فهى عادة ما تتردد كثيراً فى التعبير  عن رغباتها الجنسية لزوجها ، ربما خوفاً من الرفض او من أن ينظر اليها نظرة ليست جيدة.  لكن الزوجة شأنها شأن الزوج لها رغباتها الخاصة ولها حركات تعشقها المرأة فى الفراش دون ان تفصح عنها ، لو كنت عزيزى الزوج تجهل تلك الرغبات ، هنا تكشف لك زوبة اللهلوبةحركات تعشقها المرأة فى الفراش ولا تفصح عنها ، حتى يستطيع كل زوج المبادرة بعمل هذه الحركات واسعاد زوجته دون ان تطلب.
المبادرة
كن متأكدا ان المرأة دائما بحاجة لأن تشعر بأنك تريدها وتستمتع بوجودها إلى جوارك وترغب فى مداعبتها  والتقرب منها حتى لو أبدت عدم الاهتمام أو الملل. فالقاعدة الذهبية تقول “يتمنعن وهن الراغبات” هذه هي الأنثى الشرقية، لا تختلف احتياجاتها ورغبتها عن أية امرأة على هذه الأرض، ولكنها لا تعبر عنها بجرأة كما تفعل أية امرأة أخرى.لذا عليك ايها الزوج ان تكون مبادراَ فى طلب العلاقة وفى الالتفات لاحتياجاتها لأن ذلك يشعرها بأنها مرغوبة دائماً.
الملابس
تحب المرأة ان يجردها زوجها من ملابسها أثناء العلاقة ، قطعة فقطعة. فعندما تبدأ العلاقة بالمداعبة الحميمية المعتادة ثم يبدأ الزوج فى خلع ملابس زوجته ـ تشعر المرأو بنمو رغبته وتصاعدها ، ومع خلع كل قطعة تزداد رغبتها معه ، مع ملامسة يده لأجزء جسدها . كما ان تجريد الملابس بيد الزوج دليل على اشتياق الزوج وعدم قدرته على تجمل اى حاجز بينه وبينها.
الغزل
مهما كانت المرأة جميلة او واثقة من نفسها ومهما أسمعتها من كلام الغزل كل يوم ، لاشىء يضاهى كلام الغزل الذى تسمعه منك خلال العلاقة الحميمية. لذفلك عليك ايها الزوج ان تتغزل بها بشكل جنوني في الفراش، بكل جزء من جسدها، وملامحها وشفتيها، فهى تحتاج الى سماع ذلك وتستمتع به لأنه يشعرها بأنوثتها ، وكم هى مثيرة ومغرية بالنسبة لك، وهذا يثيرها بشكل أكبر ويجعلها تتجاوب معك بشكل غير عادي .
القوة
في بعض الأحيان، تحتاج المرأة أن تشعرها بشبقك ورغبتك فيها أكثر من مجرد ممارسة العلاقة الزوجية معها بشكل عادى وهادىء.  تحب أن تشعر أن رغبتك تتعدى رغبتها لدرجة أنك مستعد لاغتصابها -بالتأكيد بشكل تمثيلي وليس حقيقياً- قم بتمثيل هذا الدور، مارس بعض العنف الخفيف ، مثلا اسحبها من شعرها حتى لو تألمت قليلاً، وارمها إلى الأريكة وقم بملامستها، قم بالسيطرة عليها تماماً حتى تفقد أي مقاومة، وستشعر بسعادة لا مثيل لها، في كثير من الأحيان عليك أن تتحلى بسيكولوجية المغتصب مع زوجتك؛ لأن كليكما سيشعر بالإثارة الفائقة.
التجديد
المرأة تمّل حتى من العلاقة الحميمية مهما كانت متعتها ،في كثير من الأحيان تكون بحاجة لشيء لا تعرفه، أمر لم تعتد فعله ولم يسبق لها تجربته. هي أيضاً تود لو أنك فارس الأحلام ذلك الذي سيشعرها بالمتعة بأقصى درجاتها، وبتجربة كل ما لا يخطر بالبال معها. لذا كن مبدعاً، فكر في وضعيات جديدة وأساليب جديدة لممارسة العلاقة الحميمة. غيروا المكان ليس بالضرورة أن يكون دائماً في غرفة النوم، قم بحملها وملامستها فوق طاولة السفرة، الكنبة وحتى أرضية المطبخ، اجعل كل مساحة في منزلكما تذكركما باللحظة الحميمية.
القدم

نعلم أن الموضوع شديد الحساسية، ولكن تقبيل أصابع قدم المرأة  تعنى لها الكثير وتثيرها بشكل  كبيرـ لانها تمنحها احساسا بالسيطرة. وفي الفراش لا يوجد كرامة ولا خجل بين الرجل وزوجته ، وأي شيء من هذا القبيل ليس إذلالاً للرجولة، بل على العكس تماماً فاستجابتك لرغبات زوجتك الجنسية دليل فحولتك، وقدرتك على إرضائها في الفراش أمر تفتخر به، ثم تذكر أن أحداً لا يرى أياً منكما، فقدم لها ما يسعدها.
فى الصباح
لن تتخيل كم ستشعر بالسعادة، إن أيقظتها ذات يوم قبل أن تذهب لعملك وطلبت منها أن تمارسا العلاقة الحميمية، ستقدم لك على طبق من ذهب وترجوك أن تفعل، وستسجل هذا اليوم في مذكراتها الخاصة كأسعد أيام حياتها لان طلبك سيجعلها تشعر انها او شىء فكرت به عند استيقاظك ـ وان وجودك معها يفوق فى أهميته النوم بشكل كافى للذهاب الى عملك. وتذكرّفي الصباح يكون الجسد يقظاً وأكثر نشاطاً، وقد تبدي من الفحولة ما لا يعوض عن أية ساعة في اليوم.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.