ضحية خامسة.. انتحار السيد أحمد وهاتفه يشير للحوت الأزرق

انتحر طفل يبلغ من العمر 12 عاماً شنقاً داخل غرفة نومه في مدينة المحلة بدلتا مصر، فيما عثر على#تطبيق_لعبة_الحوت_الأزرق بهاتفه الجوال.

وتلقت الأجهزة الأمنية بمحافظة الغربية بلاغاً بالعثور على طفل مصري يدعى السيد أحمد السيد 12 عاماً داخل غرفة نومه بمنزل جده بعزبة الكرما بالمحلة مشنوقا، فيما عثر أقارب الطفل على لعبة الحوت الأزرق على هاتفه الجوال.

وتبين من التحريات الأمنية أن الطفل يمر بأزمة نفسية حادة بسبب انفصال والديه، وزواج كل منهما وانتقاله للإقامة بمنزل جده، كما تبين أنه وخلال الأيام الأخيرة عزل نفسه في غرفته، واعتقدت العائلة أن سبب ذلك حزنه لانفصال والديه وزواج كل منهما بآخر.

من جانبها قررت النيابة العامة التصريح بدفن الجثة، كما أمرت أجهزة الأمن بإجراء تحريات مكثفة لكشف ملابسات الواقعة.

الطفل المنتحر على يمين الصورة

وكانت مصر قد شهدت خلال الأيام الماضية 4 حالات انتحار بسبب الحوت الأزرق.

وكانت الحالة الأولى لخالد #الفخراني نجل البرلماني السابق حمدي الفخراني، تلتها محاولة انتحار فتاة في الإسكندرية، عثر على ساقها رسم الحوت الأزرق، فيما كانت الحالة الثالثة لشاب من محافظة الشرقية انتحر غرقا بسبب تنفيذه لتعليمات اللعبة، وكانت الحالة الرابعة لشاب من #محافظة_السويس حاول حرق شقيقاته ووالده تنفيذا لتعليمات اللعبة القاتلة.

ولمواجهة الظاهرة يدرس مجلس النواب إدراج الحوت الأزرق ضمن الجرائم الإلكترونية، وذلك خلال مشروع قانون يناقش حاليا.

وكشف السيد حجازي، عضو البرلمان، في تصريحات سابقة لـ” العربية.نت” أن المجلس يدرس إدراج لعبة #الحوت_الأزرقضمن الجرائم الإلكترونية حرصا على الأمن القومي المصري، وحماية أرواح الأطفال والمراهقين، الذين يمارسون اللعبة بدافع الفضول ويدفعون حياتهم ثمنا لذلك.

وأضاف أن مشروع القانون يتضمن 45 مادة و4 أبواب، وسيتم إضافة جميع الألعاب الإلكترونية القاتلة، ضمن الجرائم المقررة في القانون، مشيراً إلى أنه سيتم إدراج عقوبات الحبس والغرامة للمخالفين، ومن يمارس اللعبة أو من يقوم بإدخالها ضمن التطبيقات الإلكترونية في مصر.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.