تحذير للمقبلين على الزواج.. 4 علامات تؤكد استحالة نجاح العلاقة

الحياة الزوجية مليئة بالمسئوليات والتفاصيل، وكلما مرت السنوات زادت المسئوليات والضغوط، ولذلك لا بد من حسن الاختيار، وعدم الدخول في علاقات محكوم عليها بالفشل، أو الارتباط بشخص لمجرد الهروب من الوحدة، أو لأي سبب غير التفاهم والمحبة والتلاقي الفكري.وتؤكد شيرين عاطف خبيرة العلاقات الإنسانية أن هناك علامات تؤكد أن العلاقة القائمة مصيرها الفشل والانهيار، مهما استمرت، وهو ما نستعرضه في السطور التالية.عدم تقبل الآخر ومحاولات تغييره المستمرة
الحب الحقيقي هو الذي يقوم على تقبل الآخر بعيوبه قبل مميزاته، وعندما لا تكون هناك محبة أو توافق، لا يمكن تقبل الشريك لعيوب الآخر، مما يدفعه للمحاولات المستمرة لتغييره، ولكن تغيير الطباع أمر مستحيل.عدم وجود أرضية مشتركة
عند الارتباط لا بد أن تكون هناك أرضية مشتركة، وأفكار مشتركة للتلاقي من خلالها، وحتى يمكن الاتفاق والاستمتاع بالحياة، والقدرة على مواجهة الصعوبات والأزمات الحياتية معا، لكن عدم وجود كل ذلك يجعل الحياة مستحيلة.عدم التنازل من أجل الآخر
التنازلات والتضحيات هي أساس أي علاقة سليمة، ولا يمكن أن يتنازل طرف من أجل الآخر إلا إذا كان يكن له المشاعر الطيبة، فعندما لا تكون هناك أي محبة، ولا يستطيع الشريك أن يتنازل أو يضحي من أجل الآخر، تستحيل الحياة.برود العواطف
العواطف الجياشة والمحبة تعد من أحد أهم أركان العلاقة الزوجية المتوازنة، وعندما يتزوج اثنان فقط من أجل المصالح أو للهروب من كلام الناس، أو العنوسة، دون أن يكون هناك أدنى عواطف أو حتى قبول وإعجاب، ستنهار هذه العلاقة مهما دامت.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.