5 أشكال للاغتصاب على فراش الزوجية

يختلط مفهوم الحقوق الزوجية عند الكثير من الأزواج الذين يفقدون القدرة على التمييز بين حقوقهم كأزورج وبين الحقوق  لإنسانية لزوجاتهم ، هذا الخلط يكون سبباً فى كثير من عمليات الاغتصاب التى تحدث  لكثير من النساء في البيوت المصرية يومياً ولا يُنظر إليها بوصفها جريمة قانونيا أو اجتماعيا.

ورغم ان علاقة الزواج توجب على المرأة إرضاء زوجها جنسياً ، إلاّ ان كثير من تلك العلاقات الحميمية بين الزوجين تتحول الى ما يسمى الاغتصاب الزوجي والذى يتمثل فى إجبار الزوج للزوجة على ممارسة الجنس معه، أو ممارسات جنسية محددة، دون رغبتها أو موافقتها أو بما يتعارض مع إرادتها الحرة بسبب التهديد أو الخوف أوالاحتجاز.

وهناك 5 أشكال للاغتصاب على فراش الزوجية هى :

  1.  التهديد: وذلك بالإيذاء الشخصي أو التهديد بإلحاق الأذى بالأبناء أو أشخاص مقربين  من الزوجة أو الحرمان منهم. في بعض الأحيان، يكون التهديد بالطلاق أو الامتناع عن توفير الموارد المادية والاقتصادية الأساسية.
  2. القوة البدنية:للإجبار على ممارسة الجنس، سواء بالضرب أو الزج أو الدفع إلى الفراش أو التقييد أو غيرها من أشكال العنف البدني.
  3. العنف النفسي: لإجبار الزوجة على المعاشرة الجنسية دون رغبتها. يندرج تحت هذه المظلة السب والقذف واستخدام الدعاوى الدينية والاجتماعية المغلوطة لإقناع الزوجة بأنها لن تكون “زوجة صالحة” إذا امتنعت عن ممارسة الجنس لأي سبب كان.
  4. الحرمان من الحرية: حيث تُمنع الزوجة من الخروج من المنزل أو الذهاب إلى العمل أو زيارة الأهل أو التحدث لأي شخص إن امتنعت عن ممارسة الجنس، فتتحول بمرور الوقت إلى رهينة تفقد السيطرة على مقدراتها وتخضع دون إرادتها.
  5. الجماع في غياب الوعي: بسبب الإعياء أو المرض أو التخدير أو الإغماء أو في أثناء النوم، بحيث لا تتمكن الزوجة من الموافقة أو الرفض.

إذا كنتِ تتعرضين لأحد اشكال الاغتصاب الزوجي السابقة فعليكى أن تعلمي الاتى:

  1. القانون المصري لا يُجرم الاغتصاب في إطار الزواج: ولكنه يظل جريمة إنسانية بحقك وينبغي عليكِ رفضه ومقاومته بكل ما أوتيتِ من قوة. إذا تعرضت لإصابات جسدية، يمكنك اللجوء فورا للفحص الطبي وإصدار تقرير طبي بها، للاستعانة به، إذا قررتِ الحصول على الطلاق أو اللجوء للخلع للأذى.
  2. من حقك كإنسانة رفض الجماع في أي وقت شئت: فأنتِ لستِ أي أداة للمتعة، وتتمتعين بكافة الحقوق الإنسانية التي يتمتع بها شريك حياتك.
  3. رفضك ممارسة الجنس أحيانا لا يجعلك زوجة غير صالحة لكن إجبار زوجك لكِ على معاشرته جنسيا يجعل منه مجرم يستحق العقاب.
  4. خضوعك للاغتصاب الزوجي دون مقاومة سوف يقلل من احترامك وتقديرك لذاتك واقتناعك بحقوقك الإنسانية وقدرتك على الدفاع عنها والعطاء لغيرك وأبنائك بمرور الوقت. لا تستسلمي.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.